قوة العقل – قوة الأفكار


10 Aug
10Aug

كاتبه: رامي فلمبان

قوة العقل هي واحدة من أقوى القوى التي تمتلكها وأكثرها فائدة، هذه القوة مع خيالك يمكن أن تخلق النجاح أو الفشل، السعادة أو التعاسة، الفرص أو العوائق، هذا يعتمد على عقليتك. أفكارك هي المكون الرئيسي لهذه القوة، وعندما تضيف إليها التركيز والعواطف، تصبح الأفكار قوية ويمكن أن تؤثر على واقعك.

الأفكار التي تمرّ من خلال العقل مسؤولة عن كل ما يحدث في حياتك تقريبًا، وليست كل الأفكار متساوية، فالأفكار الضالة التي تعتقد أنها مرة أو مرتين لا تستطيع أن تفعل الكثير، لكن الأفكار السائدة، تلك التي تكررها كثيرًا، تؤثر على سلوكك وموقفك، وتؤثر على ردود أفعالك، وتشكيل واقعك. كما أن أفكارك، وكذلك حياتك، تكاد ألا تكون للأفكار الضعيفة أيّ تأثير، لكن الأفكار القوية يمكن أن تخلق تغييرات كبيرة، بحيث أن قوة العقل تتكون من انتباهك، وصورك العقلية وأفكارك.

الأفكار هي الطاقة، على الرغم من كونها خفية وغير مرئية، إلا أنها يمكن أن تؤثر على الواقع، تمامًا مثل الرياح، التي تكون غير مرئية ولكنها يمكن أن تكون قوية، وكذلك هو الحال في عقلك وأفكارك.

قوة الأفكار هي قوة خلّاقة

الأفكار تشبه الفيديو الذي يتم تشغيله على شاشة عقلك، ما تفعله هناك يحدد نوع الحياة التي تعيشها والتجارب التي تقابلها، ولإجراء تغييرات في حياتك، يجب عليك تشغيل فيديو مختلف، فيديو يعجبك أكثر. يمكنك تدريب وتعزيز هذه القوة، ويمكنك استخدامها لإجراء تغييرات في حياتك، ويمكنك أيضًا التأثير على عقول الآخرين.

تلعب قوة عقلك دَوْرًا مهمًا في التصوّر الإبداعي وقانون الجذب، فالأفكار مثل البذور، لديهم ميل طبيعي للنمو والحصول على القوة، والتغيير في حياتك، فقط إذا أطعمتهم باهتمامك وسمحت لهم بالنمو. اهتمامك وعنايتك وحماسك هو ما يجعلها قوية، فإذا أظهرت عدم الاهتمام بفكرة معينة، فلن تكتسب قوة ولن تكون قوية.

  • تؤثر أفكارك على عقلك الباطن، والتي بدورها تؤثر على أفعالك وفقًا لهذه الأفكار.
  • قد تنتقل أفكارك أيضًا إلى عقول أخرى، وتؤثر على الآخرين.
  • عندما تركز على أحلامك وأهدافك، ستجذب إلى حياتك أشخاصًا في وضع يمكنهم من مساعدتك في تحقيق أحلامك.
  • تؤثر الأفكار القوية على حياتك ويمكن أن تؤثر على حياة الآخرين، فكن حذرًا مما تعتقد.

قد يبدو هذا غريبًا ولا يصدق، ولكن إذا قمت بتحليل نوع الأفكار التي تعتقدها ونوع الحياة التي تعيشها، سوف تكتشف أشياء مثيرة للاهتمام، فهناك علاقة طردية بين أفكار المرء وظروف حياته. أنت مظهر من مظاهر العقل الكوني، فقوّة عقلك هي جزء من القوة الإبداعية للكون، مما يعني أن أفكارك تعمل معًا.

متى تظهر هذه القوة؟

عندما تكرر نفس الأفكار مرارًا وتكرارًا، سوف تساعدك هذه القوة العظيمة على جعل أفكارك تتحقق، فإن استخدام قوة الأفكار بفاعلية هو بمثابة “أحلام اليقظة العملية”.

كيفية استخدام قوة الأفكار

  • استخدم خيالك لتصور مشهدًا مثاليًّا لكل ما تريد تحقيقه.
  • ضع الكثير من التفاصيل والألوان والأصوات والروائح والحياة في هذه المشاهد العقلية.
  • كرّر هذا التصور في كثير من الأحيان، مع الاهتمام والاعتقاد الذي سيتحقق.

حتمًا سيقبل عقلك الباطن هذه المشاهد الذهنية كتجارب حقيقية؛ لأنها لا تُميز بين التجارب الواقعية والخيالية. لذلك، سيحدث تغييرات في حياتك وجذب الكثير من الفرص، لجعل واقعك يتطابق مع الصور في عقلك الباطن، وسوف تظهر الإجراءات والمواقف والأشياء التي تتخيلها بشكل متكرر وبطريقة طبيعية. هذا المظهر لا يحدث بين عشية وضحاها، إنها تحتاج إلى الوقت، وتعتمد على مدى طموحك وجديتك للحصول على ما تفكر فيه، وكم من الوقت والاهتمام الذي توليه لهذه الممارسة.

ولكي تجعل هذه القوة تعمل من أجلك:

  • انتبه للأفكار التي تعتقدها.
  • ابذل قصارى جهدك لرفض الأفكار السلبية.
  • دع في عقلك فقط الأفكار التي تحقق نتائج جيدة وسعيدة وإيجابية.

يمكنك استخدام هذه العملية لتغيير العادات السلبية وبناء عادات أو مهارات جديدة وإيجابية، فإن أفكارك تصبح واقعك.

كما قلنا سابقًا، للحصول على دليل على أن أفكارنا أصبحت حقيقة، تحتاج إلى:

  • الانتباه إلى أفكارك وكيف تؤثر على حياتك.
  • ركّز على أحلامك وأهدافك، وأطعمها باهتمامك، وامنحها أهمية في حياتك.

أفكارك وخيالك تُحدّد ما إذا كنت ستفشل أو تحقق النجاح، إذا قمت بتحديد الأحداث التي تجذبها في حياتك والأشخاص الذين تقابلهم. يمكنك الحصول على مزيد من التحكم في حياتك عندما تعرف كيفية التحكم في هذه القوة العقلية وكيفية استخدامها بفعالية عندما يمكنك تركيز انتباهك، ومتى يمكنك تصور الحياة التي تريدها.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.