تقنية استبدال الأفكار السلبية بأفكار إيجابية


25 Jul
25Jul

كاتبه: رامي فلمبان

من أهم الأهداف بالنسبة لك وللجميع تعلم كيفية التوقف عن التفكير في الأفكار السلبية. “بمجرد استبدال الأفكار السلبية بأخرى إيجابية، ستبدأ في الحصول على نتائج إيجابية”. “اتخذ القرار وقل:

أنا لن أسمح لهذا القلق، أنا لن أسمح لهذا الضغط، فقد شعرت بالضيق عندما لا تنجح خططي

فالأفكار السلبية ستظل تتبادر إلى ذهنك، ولكن ليس عليك أن تدعها تؤثر على نشاطك.

  • هل تجد نفسك في كثير من الأحيان تفكر في الأفكار السلبية؟
  • هل تقلق كثيرًا؟
  • هل تتوقع أن تحدث لك أشياء سيئة؟
  • هل تجد نفسك في كثير من الأحيان تفكر في الفشل وخيبة الأمل والعقبات؟

يمكنك التوقف عن التفكير بهذه الأفكار السيئة والسلبية، ويمكنك تعلم كيفية إيقاف الأفكار السلبية وعدم السماح لها بملء حيِّز من عقلك. لست بحاجة إلى مواصلة التفكير في الأفكار السلبية والسيئة، وإنهم عديمو الفائدة، ويجعلونك تشعر بعدم السعادة، وأنه في بعض الأحيان، حتى عندما يكون كل شيء على ما يرام وجيد، ينتظر الناس أن تسوء الأمور، وإنهم يعتقدون أن الخير لن يبقى لفترة طويلة، فإذا لم تستطع إيقاف هذه الأفكار السلبية، فإنها ستصبح أقوى وتؤثر على حياتك ومشاعرك وسلوكك بطريقة سلبية.

إذا كنت ترى دائمًا مشكلة في عينك، وتوقع الصعوبات، وتعتقد أن الأمور ستسير بشكل خاطئ ، فسوف تشعر دائمًا بالتوتر وعدم السعادة ، وإذا كنت تتوقع دائمًا السوء، فسوف تتسبب في حدوثه دون وعي. ربما تسأل الآن، “كيف يمكنني التوقف عن التفكير في الأفكار السلبية؟ هل هناك طريقة للتوقف عن توقع حدوث الأسوأ؟” نعم، هناك طريقة لإيقاف التفكير السلبي، وأنا متأكد من رغبتك في تعلم كيفية منع الأفكار السيئة والسلبية من إيجاد طريقها إلى عقلك.

كيف تتوقف عن التفكير في الأفكار السلبية

التفكير في أن الأسوأ سيحدث، توقع الفشل والكارثة، ورؤية العيوب بدلًا من المزايا، يضمن لك البقاء سلبيًا وعدم تجربة أشياء جديدة، وعندما تحدث الأشياء السيئة، لا تشعر بخيبة أمل، لأنك توقعتها بالفعل. التفكير السلبي والموقف السلبي يجعل الحياة صعبة، هذا من بين أسباب أخرى، لماذا تحتاج إلى التوقف عن التفكير في الأفكار السلبية.

تحتاج إلى تغيير طريقة تفكيرك وتعليم عقلك التفكير في الأفكار الإيجابية، وهناك طرق مختلفة لتحقيق هذا الهدف، مثل التنويم المغناطيسي أو العلاج النفس ، ولكن هناك طرق بسيطة أخرى يمكنك استخدامها، مثل التأكيدات والتصور، والتي لا تتطلب التنويم المغناطيسي للمساعدة.

في هذا المقال، أودّ التركيز على تقنية واحدة بسيطة وفعالة للغاية يمكن لأي شخص استخدامها. لجعل هذه التقنية تعمل، ستحتاج إلى الاستثمار فيها بعض الجهد وبعض وقتك، ولكن المكافآت ستكون مجدية، وهي ما تسُمى “تقنية استبدال الأفكار”. إنها تقنية بسيطة لاستبدال الأفكار السلبية بأفكار إيجابية، لكنك تحتاج إلى تكرارها كثيرًا إذا كنت تريد الحصول على نتائج جيدة. ستساعدك تقنية استبدال الأفكار على التعامل بشكل أكثر فعالية مع الأفكار السلبية والأفكار السيئة وتمنعها من مضايقتك وإزعاجك.

ماذا يجب أن تفعل؟

يجب أن تكون على دراية بالأفكار السلبية عندما تشغل عقلك، واستبدلها بأفكار إيجابية على الفور، بهذه الطريقة لن تدع الأفكار السلبية تنمو في عقلك، فقط عليك ملاحقتها بأفكار معاكسة.

إليك بعض الأمثلة على استبدال الأفكار:

  • عندما تفكر في الفشل، ابدأ بالتفكير في النجاح.
  • عندما تفكر في المشاكل، فكر على الفور في الحلول.
  • عندما تتوقع حدوث شيء سيئ، استبدل هذه الفكرة بفكرة أن شيئًا جيدًا سيحدث.
  • عندما تشعر بالإحباط، استبدل أفكارك بأفكار القوة والشجاعة.
  • عندما تتذكر حالات الفشل والصعوبات والعقبات السابقة، حاول أن تتخيل نفسك على أنك ناجح وسعيد.
  • عندما يشتكي الناس، وعندما تسمع أخبارًا سلبية على التلفزيون أو الراديو، خذ عقلك بعيدًا عنهم، من خلال التفكير في أمور سعيدة وإيجابية.

ستكون هناك مقاومة داخلية ونقص الإيمان في البداية، وقد تنسى حتى استبدال أفكارك السلبية، ولكن تحتاج إلى الاستمرار، وممارسة هذه التقنية مرارًا وتكرارًا، حتى تصبح طريقة التفكير هذه طبيعية وسهلة، بغض النظر عن المدة التي تستغرقها. في نهاية المطاف إذا تابعت هذه التقنية، فستصبح عادة، وسوف تستبدل تلقائيًا أفكارك السلبية بأفكار إيجابية.

في بعض الأحيان، قد تكون الأفكار السلبية والسيئة قوية جدًّا وساحقة، وقد ترغب في الاستسلام والتوقف عن استخدام هذه التقنية، ستحتاج في هذه الأوقات إلى تذكير نفسك بفوائد إيقاف أفكارك السلبية، وقد تجد أنه من المفيد أن تقرأ عن التفكير الإيجابي والاستمرار في تذكير نفسك بمتابعة هذه التقنية، على الرغم من نقص الدافع.

أخبر نفسك دائمًا أن الأفكار السيئة وغير السارة هي مجرد أفكار، وإذا رفضت الخوض فيها، فسوف تُصبح أضعف وتختفي، كما يجب أيضًا أن تحمل معتقدًا عن نفسك بأنك أقوى من أفكارك، وأنت مَنْ يجب أن تتحكم بهم، وليس العكس. بعد ممارسة تقنية استبدال الأفكار لمدة أسبوع أو أسبوعين، ستبدأ بالتأكيد في رؤية النتائج.

هناك أسلوبان مفيدان آخران لإبعاد الأفكار السلبية وهما التصور والتأكيدات، ويمكنك تجربتها لأنها استكمالًا لتقنية استبدال الأفكار، ويمكن أن تعمل معها. إن تعلم كيفية إيقاف أفكارك السلبية ليس أمرًا صعبًا، ولكن هذا يتطلب الصبر والمثابرة، فإذا تابعت هذه التقنية لبعض الوقت، واستمريت في استبدال أفكارك السلبية بأفكار إيجابية، فستتغير عقليتك وأفكارك المعتادة، وكذلك حياتك. “تذكر دائمًا أنه يمكنك تغيير ما يدور في ذهنك، ولست مضطرًا لقبول كل فكرة تدخل عقلك”.

تعامل مع أفكارك كزوار لمنزلك، وما نوع الزائرين الذين سيكونون سعداء بزيارتهم كضيوف، ومحبطين وغير سعداء، أو أشخاص إيجابيين وسعداء يرفعونك ويحفزونك ويلهمونك؟ هذه هي الطريقة التي يجب أن تتعامل بها مع الأفكار التي تُحاول أن تشغل عقلك.

“إذا كانت لديك أفكار جيدة، فسوف تلمع على وجهك مثل أشعة الشمس وستبدو دائمًا جميلة”.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.