استخدام نقاط ضعفك كـ"ميزة"


16 Jan

كاتبه: رامي فلمبان

الفشل في التعرف على نقاط ضعفنا هو الفشل في الارتقاء إلى مستوى إمكاناتنا الكاملة، كل شخص لديه نقاط ضعف بقدر ما قد لا نرغب في الاعتراف بها، ولكن تحديدها واستخدامها لصالحنا هي طريقة رائعة للتغلب على ضعفك، أو التقليل من شأنها مع تعزيز نقاط قوتك أيضًا، نقاط الضعف هي في الحقيقة مجرد فرص للتعلم، لذا إذا كنت قادرًا على تحديد نقاط ضعفك، فستتمكن بعد ذلك من معرفة كيفية جعلها نقاط قوة وليست نقاط ضعف. 

يعتبر الاعتراف بنقاط ضعفك جزءًا مهمًّا ليس فقط في تحديدها، ولكن في تحسينها أيضًا، وإذا كنت تعرف جانبًا سلبيًا معينًا في نفسك، فيمكنك حينئذٍ الابتعاد عنه أو اكتشاف طرق لتحسينه أو استخدامه في موقف لا يمثل فيه ضعفًا في الواقع. على سبيل المثال: إذا اعتبرت التحدث أمام الجمهور نقطة ضعفك وكنت تعمل بشكل أفضل في مكان هادئ، فهذا شيء يجب أن تضعه في الاعتبار عند البحث عن وظيفة. من ناحية أخرى، إذا كان هناك شيء يثير اهتمامك ولكنك لست جيدًا فيه، فهذه فرصة للسماح لك بالنمو والتعرف عليه. 

تحديد نقاط ضعفك 

قد يكون من الصعب تحديد نقاط ضعفك لأننا لا نتجاهلها في بعض الأحيان فقط، ولكن في بعض الأحيان لا ندرك حتى أنها نقاط ضعف، وقد يعني قضاء الوقت في التعرف عليها بشكل صحيح هو إلقاء نظرة فاحصة على نفسك، أو سؤال زملائك وأحبائك، أو حتى النظر في مراجعات العمل القديمة، قد تكون المجالات التي تشعر بعدم الارتياح فيها عند العمل، أو مشروع لا ترغب العمل فيه بمفردك، أو بدون توجيه من شخص متخصص فيه، هي نقاط ضعفك. 

إذا تحدثت إلى زملائك أو طلبت من رئيسك إجراء مراجعة، فهذه طريقة جيدة لتحديد نقاط الضعف من منظور شخص آخر، كما يمكن أن ينطبق الأمر نفسه على سؤال الأصدقاء والأحباء عن آرائهم حول المجالات التي يمكنك تحسينها في مكان العمل. 

البحث عن مزايا نقاط ضعفك 

بالعودة إلى مثال الخطابة العامة، من المحتمل إذا كان هذا يمثل حياتك بأكملها نقطة ضعف أو خوف، فكان عليك تحسين جوانب الاتصال الأخرى، لذلك ربما تكون لديك مهارات كتابية رائعة، وهذه طريقة رائعة للعثور على مزايا في ضعفك لأنك عززت عضلات أخرى يُضرب بها المثل عن طريق الخوف أو عدم امتلاك قوة في منطقة معينة، وإذا كان شيء أنت ضعيف فيه، من الممكن أن يكون مفيدًا للآخرين. 

قد لا تكون جيدًا في التحدث أمام الجمهور، ولكن قد تكون لديك المهارات للتعرف على مجالات التحسين في الآخرين، مما يعني أنه يمكنك استخدام ضعفك لمساعدة الآخرين على إتقان نقاط قوتهم، وينطبق هذا على أكثر من مجرد التحدث أمام الجمهور، وأي مناطق قد تكون فيها ضعيفًا قد تكون قادرًا على التعاون مع الآخرين لتصبح جزءًا من ثنائي فريق رائع. 

التقليل من نقاط ضعفك 

إذا كنت قادرًا على التقليل من أهمية نقاط ضعفك بعد تحديدها، فستجد نفسك تتطوع لأداء مهام وتنجذب نحو وظائف بعيدة عن ضعفك، ولا حرج في تجنب شيء لست جيدًا فيه إذا لم يكن شيئًا عليك القيام به طوال الوقت. بالطبع، من الجيد دائمًا التحسين، لكنه ليس دائمًا واقعيًّا أو ضروريًّا. إذا قللت من أهمية نقاط ضعفك فستتمكن أيضًا من التركيز أكثر على تنمية نقاط قوتك، وإذا اخترت أن تقود في اتجاه نقاط قوتك، فسوف تتطور باستمرار وتنمو وتصبح أفضل فيما تفعله. 

بمجرد أن تكون الأفضل في نقاط قوتك، فربما يمكنك أن تأخذ الوقت الكافي لترسيخ نقاط ضعفك، ولكن إذا لم تصبح أبدًا قوة، فلا يزال لديك قوتك الطبيعية التي يمكنك الاعتماد عليها. 

التعلم من نقاط ضعفك 

أحد أهم أجزاء تحديد نقاط ضعفك هو أن تكون في وضع يسمح لك بالتعلم والنمو منها، وإذا كنت تعلم أن التحدث أمام الجمهور ليس من نقاط قوتك أو أنه شيء يخيفك، فيمكنك اتخاذ الخطوات اللازمة لتحسين تلك المهارة، وربما تحويلها إلى إحدى نقاط قوتك، ويمكنك أن تأخذ دروسًا أو تمارس ببساطة حتى تصبح شيئًا يتغير من نقطة ضعف إلى قوة، وقد لا يتحول الأمر إلى قوة ولكن إذا كنت قادرًا على القيام بذلك بشكل لائق، فيمكنك التركيز بعد ذلك على تحسين نقاط الضعف الأخرى. 

إذا لم تستطع التعلم فعليًّا من نقاط ضعفك، فستواجه صعوبة في النمو كشخص وفي حياتك المهنية، تحسين نفسك باستمرار سيجعلك أفضل مرشح لأي وظيفة أو فرصة قد تصل إليك، وإذا لم تكن متأكدًا من أين تبدأ، فإن التشاور مع زملائك وأحبائك قد يساعد في توجيهك في الاتجاه الصحيح، كما أن البقاء على اطلاع دائم بالأخبار المتعلقة بضعفك يمكن أن يساعدك أيضًا على التعلم والنمو، وقد يكون لدى الأشخاص الآخرين نفس نقاط الضعف مثلك وتغلبوا عليها أو عززوها من خلال العديد من المهارات المختلفة، وما عليك سوى العثور على أفضل ما يناسبك. 

من خلال البقاء على دراية بنقاط ضعفك والتعرف عليها، ستجد أنك ستتمكن من استخدامها لصالحك بعدة طرق مختلفة، ولا يستغرق الأمر بالضرورة الكثير من الوقت، ولكن إذا كنت قادرًا على التعرف عليها، فهذا أفضل من الاستمتاع بالحياة دون أن تعرف أنك تفعل شيئًا ليس بأفضل ما لديك، ويمكن أن تكون نقاط الضعف ضعيفة بقدر ما تسمح لها أن تكون، وإذا كنت معتادًا عليها وتعرف تأثيرها على حياتك، فستتمكن بشكل أفضل من تصحيحها أو تقويتها أو التأكد من أنك لا تتبع مهنة تتطلب منك الاعتماد عليها بشدة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.