إستراتيجيات التغلب على الكسل


22 Oct
22Oct

كاتبه: رامي فلمبان

هل أنت حاسم وحيوي وفاعل أم أنك تميل إلى المماطلة وتفضيل السلبية؟ هل تسأل نفسك أحيانًا كيف تتوقف عن الكسل؟ هل تتساءل كيف لا تكون كسولًا عندما تشعر بذلك؟

ما هو الكسل وكيف يمكننا تعريفه؟

إنها الرغبة في أن تكون خاملًا، وعدم فعل أي شيء ومقاومة الجهد، والمماطلة وتأجيل فعل الأشياء.

إنها حالة من السلبية وترك الأشياء تبقى كما هي.

في بعض الأحيان نستمتع بكوننا كسولين قليلًا، مثل بعد العمل الجاد لعدة ساعات أو عندما نبقى في السرير في يوم شديد البرودة. ومع ذلك، إذا لم يحدث أي شيء في كثير من الأحيان، فيجب القيام بشيء حيال ذلك. من أجل تنفيذ مهامنا والعمل بكفاءة والعيش على أكمل وجه وتحقيق النجاح، يجب أن نتعلم كيفية التغلب على الكسل. يجب أن نكون قادرين على مقاومته ومكافحته وتجاوزه.

نصائح بسيطة للتغلب على الكسل

فيما يلي بعض الإستراتيجيات حول كيفية ألا تكون كسولًا وتصبح شخصًا فاعلًا.

1. قسّم المهمة إلى مهام أصغر

غالبًا ما نتجنب المهام لأننا نجدها كبيرة جدًّا أو مرهقة جدًّا أو متعبة جدًّا أو تستغرق الكثير من وقتنا. يمكن أن يؤدي تقسيم المهمة إلى عدة مهام أصغر إلى حل هذه المشكلة. بعد ذلك، لن تبدو كل مهمة صعبة أو مخيفة. بدلًا من القيام بمهمة واحدة كبيرة، سيكون لدينا سلسلة من المهام الصغيرة، والتي لا تتطلب الكثير من الجهد.

يمكن تطبيق هذا النهج ليس فقط على المهام، ولكن أيضًا على الأهداف وكل شيء آخر لدينا أو نحتاج إلى القيام به. سيؤدي هذا إلى إذابة الكثير من الكسل والمقاومة الداخلية التي نمر بها غالبًا.

2. الراحة والنوم وممارسة الرياضة

في بعض الحالات، يكون الكسل بسبب التعب ونقص الطاقة. إذا كان هذا صحيحًا في حالتك، فأنت بحاجة إلى منح نفسك الراحة والنوم الذي تحتاجه، وتحتاج أيضًا إلى منح جسمك تمرينًا كافيًا والهواء النقي، فالراحة والنوم وممارسة الرياضة تمنح جسمك القوة والانتعاش الذي يحتاجه.

3. أهمية الدافع

في بعض الحالات يكون سبب الكسل هو قلة الحافز، كما يمكنك تقوية دوافعك من خلال التأكيدات والتخيل والتفكير في أهمية أداء مهمتك أو واجباتك أو تحقيق هدفك.

4. لديك رؤية لما تريد أن تكون

يمكن أن يحفزك التفكير المتكرر في الشخص الذي نريد أن نكون عليه والأهداف التي نريد تحقيقها والحياة التي نريد أن نعيشها على وضع الخطط والعمل على تحقيقها.

5. فكر في الفوائد

فكر في الفوائد التي ستجنيها إذا تغلبت على كسلك واتخذت إجراءات بدلًا من التفكير في الصعوبات أو العقبات. إن التركيز على صعوبات القيام بمهمة ما يؤدي إلى الإحباط وتجنب اتخاذ الإجراءات والكسل. من المهم أن يركز عقلك واهتمامك على الفوائد، وليس على الصعوبات.

6. التفكير في العواقب

فكر فيما سيحدث إذا استسلمت للكسل ولم تقم بمهمتك أو واجباتك الروتينية. التفكير في عواقب عدم التصرف يمكن أن يحفزك ويدفعك لاتخاذ إجراء، حتى تتجنب العواقب السلبية.

7. افعل شيء واحد في كل مرة

ركز على فعل شيء واحد في كل مرة، وإذا شعرت أن لديك الكثير لتفعله فمن المحتمل أن تشعر بالإرهاق وتترك الكسل يتغلب عليك، بدلًا من التغلب على الكسل. قد تبدو المهام كثيرة جدًّا ولكن إذا كنت تأخذ مهمة واحدة فقط في كل مرة وركزت فقط على هذه المهمة، فسوف يصبح التعامل مع الأمور أسهل.

8. التصور

لخيالك تأثير كبير على عقلك وعاداتك وأفعالك. تخيل نفسك تقوم بأي مهمة بسهولة وحيوية وحماس. افعل ذلك قبل البدء في أي مهمة وأيضًا عندما تشعر بالكسل. افعل ذلك أيضًا عندما يهمس لك عقلك بالتخلي عن ما تفعله.

9. كرر التأكيدات

أخبر نفسك مرارًا وتكرارًا:

  • “يمكنني تحقيق هدفي”.
  • “لدي الطاقة والحافز للتصرف والقيام بكل ما أريد أو يجب أن أفعله”.
  • “فعل الأشياء يجعلني أقوى”.
  • “لدي القوة الداخلية لفعل أي شيء أريد القيام به”.
  • “يمكنني بسهولة إيقاظ الدافع بداخلي”.
  • “أفعل كل شيء الآن، وليس لاحقًا”.
  • “فعل الأشياء يجعل الأشياء تحدث”.

10. اعتبار المهام تمارين تقويك

ضع في اعتبارك كل مهمة على أنها تمرين لتجعلك أقوى وأكثر حسمًا وأكثر حزمًا. إنها فرصة لممارسة قوتك الداخلية، والخروج من منطقة الراحة الخاصة بك، وتعلم كيفية التصرف. خذ كل مهمة كفرصة لتكشف عن داخلك، سيساعدك هذا على تطوير القدرة على التعامل مع كل شيء في حياتك بشجاعة وثقة.

11. التسويف

تجنب التسويف، وهو شكل من أشكال الكسل، فإذا كان هناك شيء ما عليك القيام به، فلماذا لا تفعله الآن وتتعامل معه؟ لماذا تتركها مزعجة في مؤخرة رأسك؟

12. تعلم من الأشخاص الناجحين

شاهد الأشخاص الناجحين وكيف لا يتركون الكسل يفوز عليهم، وتعلم منهم وتحدث معهم واشترك معهم.

التغلب على عادة الكسل يتحقق من خلال سلسلة من الإجراءات والأنشطة اليومية. عليك أن تختار التصرف، بدلًا من البقاء سلبيًا. لا تخف من مغادرة منطقة الراحة الخاصة بك، فقد تكون منطقة الراحة الخاصة بك مريحة ودافئة، لكنها يمكن أن تبقيك في مكان واحد مما يمنعك من إحراز أي تقدم. في كل مرة تتغلب فيها على كسلك تصبح أقوى وفي كل مرة تختار التصرف الصحيح، سوف تزيد قدرتك على الفوز وتحقيق الأهداف وتحسين حياتك.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.